القانون الداخلي لجائزة المغرب للكتاب

يستمدّ القانون الداخلي لجائزة المغرب للكتابمضامينهمن المرسوم رقم 2.05.830 الصادر في 26 رمضان 1427 (19 أكتوبر 2006) المتعلق بإحداث "جائزة المغرب للكتاب" كما وقع تغييره وتتميمه بواسطة المرسوم رقم 2.08.544 الصادر في 24 رجب 1430 الموافق 17 يوليوز 2009،

والمرسوم رقم 2.8.554 الصادر في 3 صفر 1434ه الموافق 17 ديسمبر 2012، والمرسوم رقم 2.18.90 الصادر في 25 جمادي الآخرة 1439 ، (14 مارس 2018).

 

المادة 1 : الأهداف

 

يتوخى هذا القانون الداخلي تحقيق الأهداف التالية:

- تطبيق مقتضيات المرسوم المنظم للجائزة المشار إليه أعلاه.

- ضبط السير العادي لأشغال لجان الجائزة من مرحلة تسلم المصنفات إلى مرحلة إعلان النتائج النهائية.

-  ضمانالموضوعية والشفافية والنزاهة في عمل مختلف اللجان.

- السمو بالقيمة العلمية لجائزة المغرب للكتاب والارتقاء بمجريات التداول والتحكيم.

المادة 2 : تشكيل اللجان

 

وفقاً لمقتضيات المرسوم المنظم للجائزة المشار إليه أعلاهتعين السلطة الحكومية المكلفة بالثقافة والاتصال سنويا ست(6) لجان علمية خاصة بكل صنفمن مصنفات جائزة المغرب للكتاب،ويراعى أن يكون أعضاؤها مختصين في مصنفات الجائزة من أساتذة باحثين ومفكرين وأكاديميين ومهنيينوخبراء من ذوي الكفاءة المشهودة.

تتشكل كل لجنة من هذه اللجان الست(6) من خمسة (5) أعضاء، مع عضوين اثنين (2) منهم على الأقل لهم دراية باللغة العربية أو الأمازيغية أو التعبير الحساني أو اللغات الأجنبية حسب مصنف الجائزة.

المادة 3: الاجتماع التمهيدي

 

تدعو الإدارة أعضاء اللجان العلمية المعينين الى اجتماع تمهيديتقوم فيه ب :

-        التذكير بمضامين المرسوم المنظم للجائزة.

-        عرض مسطرة إطلاق جائزة المغرب للكتاب.

-         تقديم تقرير عن عدد الأعمال المرشحة التي توصلت بها في كل صنف خلال فترة الترشيح.

-        الإخباربالإجراءاتاللوجيستيكية التي اتخذت لتيسير اشتغال اللجنة.

-        الإخبار بالتاريخ المرتقب للإعلان عن النتائج.

-        الإجابة عن أسئلة الأعضاء عند الاقتضاء.

المادة 4: مهام رئيس اللجان

 

تعين السلطة الحكومية المكلفة بالثقافة والاتصال رئيسا للجانالجائزة.

-        يعتبر رئيس اللجنة منسقا عاما للجائزة.

-        يدعو الى الاجتماعات العامة للجان ويسير أشغالها.

-        يشرف على حسن سير اجتماعات اللجان الست المذكورة، التي يعهد لها بالقراءة والمداولة والتحكيم وتحديد المصنفات الفائزة. وله ان يساهم في مداولاتها دون المشاركة في التصويت.

-        الحسم في الخلافات التي تعرضها عليه اللجان، والتي استعصى حلها داخل اللجنة.

-        يسلم التقارير والمحاضر والنتائج، بعد انتهاء أشغال اللجان،للوزير للإعلان عنها.

المادة 5: الاجتماعات العامة للجان

 

تعقداللجانُ السِّتُّ المكونة لجائزة المغرب للكتاب اجتماعين عامين على الأقل.

خلالالاجتماع الأول:

-  يقدمرئيس اللجان عرضا عن الآفاق العامة المرتقبة لسير عملية التحكيم.

- يدعو كل لجنة الى انتخاب رئيس ومقرر من بين أعضائها.

- تتسلم كل لجنة نسخاً من المصنفات المرشحة للجائزة.

- يجيب رئيس اللجان عن استفسارات أعضاء اللجان ويسجل ملاحظاتهم.

خلال الاجتماع الثاني، تقدم مختلف تقارير اللجان ونتائج التحكيم.

المادة 6 : الاجتماعات الخاصة بكل لجنة حسب الصنف

 

تجتمع كل لجنة من اللجان الست الخاصة بكل صنف من الجوائز حسب ما تقتضيه عملية تحكيم الأعمال المرشحة (القراءة والمداولة والتحكيم). وتعقد على الأقل الاجتماعات التالية:

-        اجتماع أول يخصص لاختيار رئيس ومقرر والاطلاع على المصنفات المرشحة للجائزة وإبداء الرأي فيما قد يظهر من ملاحظات حول الاختصاص، وتوزيعها بين الأعضاء حسب الاختصاصات وتبادل الرأي في آفاق سير العملية؛

-        اجتماع ثاني تداولي تحكيمي ينعقد بعد فحص المصنفات لانتقاء اللائحة الطويلة للجائزة؛

-        اجتماع ثالث تداولي تحكيمي يسفرعن اعتماد لائحة المؤلفات المختارة للتباري النهائيأو عنحجب الجائزة؛

-        في حالة اعتماد لائحة المؤلفات المختارة للتباري النهائي، ينعقد اجتماع أخير يخصص للتداول والتحكيم بين أعضاء كل لجنة وتحديد العمل الفائز.

توجه دعوات الاجتماع من قبل رئيس ورؤساء اللجان. ويجب أن  تكون الدعوة لأي اجتماع مرفقة بموضوعه، ولا يمنع ذلك من إضافة ما يراه الأعضاء ضروريا لجدول الأعمال، على أن يتم ذلك قبل الاجتماع أو في بدايته. وفي حالة ما إذا كان مقترح الإضافة مثار خلاف يحسم مبدأ إضافته من عدمه بالإقناع أو بالتصويت أو بهما معاً.

 

المادة 7:معايير اشتغال اللجان

 

تستند اللجان، في تقييمها على معايير مستقاة من المرجعيات العلميةوالمنهجيات المتعارف عليها في إسناد الجوائز، ومن الخبرة والممارسة التخصصية للأعضاء.

ويراعى في الأعمال العلمية :

-        مدى تعبير عنوان الكتاب عن موضوعه،

-        تبويب الكتاب وانسجامه الداخلي،

-        بناء موضوعه وجدته،

-        انسجام أبوابه وفصوله،

-        سلامة لغته وجودة عباراته،

-        المنهج المعتمد،

-        طريقة العرض،

-        جدة الأفكار وعمقها،

-        مدى أصالة المصادر والمراجع، وجدتها وتخصصها، مع التأكد من دقة الإحالات.

 

ويراعى في الأعمال الإبداعية :

-        جنس العمل الإبداعي ولغته،

-        الفضاء الإبداعي ومكنوناته،

-        عناصر الجدة والتميز.

ويراعى في الأعمال المترجمة:

- أهمية العمل المترجم وقيمته الثقافية في لغته الأصلية،

- الأداء اللغوي للترجمة من حيث سلاسة الأسلوب وسلامته،

- الأداء الدلالي للترجمة من حيث وضوح المعنى.

 

يجب الحرص في كل مراحل التداول، على أن يعبر كل عضو من الأعضاء عن آرائه بالتحليل والتبرير اللازمين، وذلك لفسح المجال لإجراء دراسة وتقييم مستفيضين لكل عمل مترشح يعتدان بكل الآراء على أساس مبدأ الحرية.

المادة 8 :    عمليات الفحص والتحكيم

 

- يتم تقييم المؤلفاتُ المرشحة لنيل جائزة المغرب من زاوية قيمتها العلمية والإبداعية في ذاتها، بقطع النظر عن أي اعتبار آخر.

- تقوم اللجان بعملية التوزيع والتقييم الأولية وينجز تقرير موجز عن كل عمل حسب الاستمارة الخاصة بكل صنف.

- تحتفظ كل لجنة من اللجان الست، عند الاقتضاء، بالحق في طلب الاستعانة من مختص أو اثنين من خارج اللجنة في المجال المرتبط بعملها بعد طلب موافقة السلطة الحكومية المكلفة بالثقافة على ذلك. ويُحرِّرُ كل مختص تمت الاستعانة بخبرته تقريرا عن المؤلَّف المفحوص حسب طبيعته، والاعتبارات المنهاجية الملائمة لموضوعه.

- لا يحقّ لعضو متغيب مناقشة أو طلب مراجعة أي قرار تمّ اتخاذه في الاجتماع الذي تغيب فيه.

- تفضي المناقشات إلى اتخاذ القرار بالتوافق أو بالتصويت بالأغلبية، ويعتبر صوت الرئيس مرجحا في حالة تساوي الأصوات.

-لا يجوز التصويت بالوكالة عن عضو تغيّب لأي سبب كان.

- إذا استعصى حسم الخلاف داخل أي لجنة يتم الرجوع إلى رئيس اللجان الذي يحسم فيه بشكل نهائي. ويحل كل اختلاف علمي بتحكيم ذوي الاختصاص داخل اللجنة، أو بالاستعانة بمختصين آخرين حسب ما يسمح به المرسوم المحدث لجائزة المغرب للكتاب كما وقع تغييره وتتميمه.

- تعتبر قرارات اللجان نهائية وملزمة لكل أعضائها، ولا يجوز لأي عضو أن يتحفظ بشأنها أو يدخل في أي جدل حول حيثيات منح الجائزة أو حجبها على أي مستوى كان، حتى ولو كان القرار مخالفاً لرأيه الشخصي.

 

المادة 9 :   محاضر الاجتماعات

 

يقوم مقررو اللجان بتحرير محاضر خاصة بأشغال كل لجنة، تتضمن التقارير المقدمة، والقرارات المتخذة والصعوبات التي اعترضت عملها إن وجدت.

تُضمن المحاضر نسخا من التقارير التي قدمت في الاجتماعات، خاصة تلك التي تتعلق بعمليتي التقييم والتحكيم.

المادة 10 :  واجب التحفظ والسرية

 

تجري عمليات تحكيم الأعمال المرشحة لنيل جائزة المغرب للكتاب، ابتداء من تسلم المصنفات إلى حين إعلان النتائج، في سرية تامة. ويتعهد أعضاء اللجان بعدم الإدلاء بأية تصريحات تتصل بعمل لجانهم.

المادة 11 : إعلان النتائج

 

- تنجز كل لجنة تقريرا مركزا عن العمل أو الأعمال الفائزة، تضمنه أبرز الحيثيات العلمية والإبداعية في منح الجائزة.

- تسلم جميع المحاضر والتقارير المنجزة لرئيس لجان الجائزة قبل الاجتماع العام المخصص لإعلان النتائج، ليقوم بدوره بتسليمها إلى وزير الثقافة والاتصال مرفقة بتقرير عام عن المداولات والنتائج.

- تقوم وزارة الثقافة والاتصال بنشر خلاصة مركزة لحيثيات منح الجائزة مع صور الأعمال المتوجة والسير العلمية والإبداعية لأصحابها في كتيب يحمل عنوان: "دليل جائزة المغرب للكتاب"، مع ذكر سنة الدورة. وتنشر نسخة منه على موقع الوزارة.

المادة 12: مقتضيات عامة

 

-لا يجوز لأي مرشح سحب ترشيحه بعد إيداعه وفق الشروط المنصوص عليها في المرسوم المحدث لجائزة المغرب للكتاب كما وقع تغييره وتتميمه.

-لا تقبل للترشيح للجائزة إلا الكتب الصادرة في طبعتها الأولى خلال السنة السابقة للسنة التي تمنح فيها الجائزة.  ولا تقبل الطبعة الثانية أو الثالثة إلا إذا صدرت في نفس سنة إصدار الطبعة الأولى.

- يتم الترشيح لجائزة المغرب للكتاب، بناء على طلب شخصي من المؤلف أو من دار النشر بموافقة خطية للمؤلف، ومن تم لا يجوز لأي مستحق للجائزة رفض تسلمها، لأي سبب من الأسباب.

- يتم تجديد أعضاء لجن التحكيم كل عام من أجل ضمان الموضوعية في تقييم الأعمال.

- يمكن تغيير فصول هذا القانون الداخلي كلما تبين أن هناك حاجة إلى ذلك.